One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

table

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

table
Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

table
Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

Attention Required! | Cloudflare

One more step

Please complete the security check to access api.p-treff.info

Please stand by, while we are checking your browser...

Why do I have to complete a CAPTCHA?

Completing the CAPTCHA proves you are a human and gives you temporary access to the web property.

What can I do to prevent this in the future?

If you are on a personal connection, like at home, you can run an anti-virus scan on your device to make sure it is not infected with malware.

If you are at an office or shared network, you can ask the network administrator to run a scan across the network looking for misconfigured or infected devices.

 جامعة محمد الأول كلية الآداب والعلوم الإنسانية وجدة شعبة اللغة العربية وآدابها مسلك الدراسات الأدبية الفصل الثاني الأفواج: جميع الأفواج وحدة: الفلسفة الأستاذ : يحيى عمارة – موقغ الدكتور يحيى عمارة
الرئيسية / فضاء الطالب / جامعة محمد الأول كلية الآداب والعلوم الإنسانية وجدة شعبة اللغة العربية وآدابها مسلك الدراسات الأدبية الفصل الثاني الأفواج: جميع الأفواج وحدة: الفلسفة الأستاذ : يحيى عمارة

جامعة محمد الأول كلية الآداب والعلوم الإنسانية وجدة شعبة اللغة العربية وآدابها مسلك الدراسات الأدبية الفصل الثاني الأفواج: جميع الأفواج وحدة: الفلسفة الأستاذ : يحيى عمارة

 

جامعة محمد الأول

كلية الآداب والعلوم الإنسانية وجدة

شعبة اللغة العربية وآدابها

مسلك الدراسات الأدبية

الفصل الثاني

الأفواج: جميع الأفواج

الأستاذ : يحيى عمارة

 

}

 

وحدة: الفلسفة

 

 

الموسم الدراسي:2019-2020

 

المحاضرة الثالثة

الثلاثاء- الخميس

17- 19 مارس 2020

 

تعريف الفلسفة

 

الواقع أن الاهتمام بتعريف "الفلسفة"جزء من اهتمامات الفلسفة نفسها، كيف لا، وهي التي تعنى، أكثر من غيرها، بوضع تعريف وحدود للأشياء التي تتخذها موضوعا لأبحاثها،إلى درجة أنه يمكن وصفها بأنها "علم التعاريف".

الفلسفة محبة الحكمة، وسلالة المحبة، فضاء الحرية، وأصول الحكمة مسارات الحقيقة. للفلسفة طرق متعددة، لأن الفلسفة تنبني على طرق تجاوز الموضوع(مفارقته)، فالتفلسف هو المفارقة.

ماهية الفلسفة السؤال، لأنها تسأل سواها تعيد النظر في مجمل ما تراكم لديها من أجوبة، لتطرح من خلالها سؤال نفسها عينَه. فهي أولا وقبل كل شيء، عملية تساؤل مستمرة، هي تعنى بالأسئلة أكثر من عنايتها بالجواب. وكما يقول كارل ياسبرز (الفيلسوف الوجودي الألماني المولود سنة 1883،:"الأسئلة في الفلسفة جواب يصبح سؤالا جديدا." الفلسفة لا تعطي الجواب، وإنما توضح السؤال أهم من الأجوبة، إن كل، وحتى تلك الأجوبة التي قد يقدمها هذا الفيلسوف أو ذاك،حول هذه المسألة أو تلك،إنما تنحصر قيمتها في كونها تمكن فيلسوفا آخر،من خلال مناقشتها والكشف عن ثغراتها،من وضع السؤال وضعا أحسن.

مجال الفلسفة يتأسس في المقام الأول، على التفكير حول القضايا العامة أو المشتركة في الفكر الإنساني، بغرض رسم توجهات فكرية إرهاصية لباقي العلوم.

الفلسفة لون أصيل ومستقل من الفكر ومن العمل أيضا وفقا للتعاليم الفلسفية، فرض نفسه على الإنسان قبل العلوم.

الفلسفة رفيقة الإشكاليات.

إن علم الاشتقاق اللغوي لا يكفي. كون الفلسفة تعني في اليونانية حب الحكمة أو بحثها،لا يجهله احد،ولكن ما هي الحكمة؟وعلام يدل أصل الكلمة اللغوي؟

إن كلمة فلسفة أو حكمة كانت تعني حتى القرن الثامن عشر مجمل العلم العقلي، في اليونانية القديمة(عند أرسطو)كما في اللغات الفلسفية الحديثة عند ديكارت مثلا.

الفلسفة تطبيق عملي بالمعنى الأسطوري للكلمة أكثر مما هي شعر، هي نشاط أكثر مما هي خلق،هي ممارسة أكثر مما هي نتاج،وهي لا تحتاج لتكون ما هي إلى غاية خارجية،إنها تكتفي بذاتها،ولا تنتج شيئا آخر،وعندما يحصل ذلك يكون زائدا.

"إن الفلسفة تصنع بالكلام، الكلام الدال غالبا على أفكار عامة ، معلومات، مفاهيم ،وهي تصنع باستدلالات ولكنها ترمي إلى حقيقة ضرورية أو كلية أكثر من التركيز على واقعة ممكنة أو حقيقة مفردة."(1).

نشأت الفلسفة كما نعرفها اليوم، أي باعتبارها تفكيرا نظريا منظما في الكون والإنسان، نشأت عند اليونان، فهم الذين أطلقوا على هذا النوع من التفكير اسم فلسفة.

وفي هذا الصدد، يحدثنا مؤرخو الفكر اليوناني أن أول من استعمل كلمة "فيلسوف" هو العالم الرياضي اليوناني المشهور "فيتاغورس"(572-497 ق.م).

لقد كان هذا العالم من جماعة الحكماء، ولما كانت الحكمة شيئا رفيعا ساميا، فقد رفض، تواضعا منه، أن يسمى ب"الحكيم" وفضل أن ينعت ب "محب" الحكمة. فالفيلسوف بهذا المعنى هو "محب الحكمة "والفلسفة هي "محبة الحكمة".

والمقصود بالحكمة هنا، ليس ما نفهمه منها في لغتنا العادية، من حسن التدبير وسداد الرأي، بل المقصود منها هو قبل كل شيء: التعمق في التفكير والتأمل. إن الرجل الحكيم بهذا المعنى، هو ذلك الشخص الذي يتحرر مما يشده إلى الواقع اليومي، وينسلخ من خضم الحياة الجارية، لينصرف إلى التفكير والنظر في شؤون الكون والحياة، وفي الإنسان ومصيره.

إن الفلسفة عند المفكرين اليونانيين، خاصة الأوائل منهم، كانت تعني المعرفة الخالصة، أي المعرفة التي لا يقصد من ورائها إلى أية منفعة أو غاية عملية، وإنما هدفها البحث عن الحقيقة والاهتداء إليها.

ظلت الفلسفة مرتبطة بالفكر اليوناني، منسوبة إليه، إن اليونان هم أول من بحث في شؤون الكون والإنسان بحثا منظما، على الأقل في حدود معرفتنا الراهنة بالفكر القديم.

إن أول من تفلسف من اليونان قبل المرحلة السقراطية هو طاليس (640-546 ق.م)المولود بملطية، وأحد الحكماء السبعة، حيث من بين الفلاسفة المحدثين الذين يرجعون كلمة فلسفة إلى طاليس هو الفيلسوف برتراند راسل حيث يعده أول فيلسوف. ومؤسس نظرية فلسفية تعتبر الماء أصلا للكون.لقد كان طاليس ،وأمثاله من الطبيعيين الأول،هم اول من تفلسفوا ،وذلك بأنهم اتجهوا بتفكيرهم إلى محاولة تفسير الوجود،والكشف عن كنهه،معتمدين في ذلك على التفكير المنطقي،والبرهان العقلي،لقد سموا بالحكماء ،أي الباحثين عن طبيعة الأشياء،وخصوصا وقد ركزوا اهتمامهم في البحث عن العناصر التي تشكل أصل الكون،متجهين هكذا بفلسفتهم نحو العالم الخارجي،أي نحو البحث في أصل العالم ومحاولة تفسير الطبيعة والوجود.

والواقع انه مهما تفرقت كلمة الفلاسفة حول موضوع الفلسفة ،ومنهجها ،وغايتها،فإن الكل مجمع –أو شبه مجمع-على القول إن التفلسف هو ضرب من النظر العقلي الذي يهدف إلى معرفة الأشياء على حقيقتها.ولهذا فقد ارتبط مفهوم الفلسفة منذ البداية بمعاني الحكمة ،والتوجيه ،والكمال الخلقي.حتى لقد كتب احد فلاسفة الإسلام يقول:"إن الفلسفة تنقسم إلى قسمين :الجزء النظري،والجزء العملي.فإذا كمل الإنسان بالجزء النظري والجزء العملي،فقد سعد السعادة التامة…والكمال الأول النظري منزلته منزلة الصورة،والكمال الثاني العملي منزلته منزلة المادة.وليس يتم احدهما إلا بالآخر ،لأن العلم مبدأ،والعمل تمام،والمبدأ بلا تمام يكون ضائعا،والتمام بلا مبدأ يكون مستحيلا. ولو أننا عدنا إلى التراث الفلسفي القديم،لألفينا أن الفلسفة قد فهمت بمعنى  عملي أخلاقي ،فكان معناها "حكمة الحياة"،وكان الفيلسوف هو الرجل الذي يوجه حياته في ضوء ما يقضي به العقل.وتبعا لذلك فقد كانت الصلة وثيقة دائما أبدا بين النظر والعمل :إذ كانت الفلسفة التقليدية لا تقنع بالمعرفة،بل تحاول ايضا تنظيم الحياة،وتحقيق السعادة."ولو استرجعنا فهم أفلاطون ،أو الرواقيين، أو ديكارت، أو البرجماتيين، أو غيرهم للفلسفة ،لوجدنا أن هؤلاء جميعا يجعلون من الفلسفة محاولة لبناء إنسان جديد،ويهتمون بتأكيد الدور الحيوي الذي تقوم به الفلسفة في تنظيم الخبرة البشرية."(-ابن مسكويه،"تهذيب الأخلاق"،الطبعة الأولى 1958،ص40،41.)

إن مجموعة من المفكرين يفهمون الفلسفة على أنها بحث عن معنى الحياة، واهتمام بمشكلة المصير، وفن عملي لتوجيه السلوك. وهم إذ كانوا يربطون الفلسفة بالحياة، فذلك لأنهم يرون أنه لابد من حقيقة فلسفية يعيش عليها الإنسان، ويحيا من أجلها. ولولا هذه التجربة الروحية التي تغذي حياة الإنسان،لما كان للفلسفة أي موضع في الوجود البشري،وبالتالي لما استمرت الحاجة إلى التفلسف في كل زمان ومكان.

لقد فهمت الفلسفة بمعان كثيرة: فهي قد فهمت أولا بمعنى "حكمة الحياة "ثم اعتبرت ثانيا مجرد دهشة "أو "تساؤل" بينما عرفها قوم بأنها "نسق من الاعتقاد"، ورأى آخرون أنها "نظرة كلية للأشياء، في حين انتهى غيرهم إلى القول إنها مجرد "نقد للفكر" أو "مجرد تحليل لغوي".

تعريف الفيلسوف:

الفيلسوف شخص يتساءل مثل بقية الناس،يضع كثيرا من الأمور الواضحة موضع السؤال،كما يفعل جل الناس في أغلب الأحيان،ولكنه يمتاز عن غيره من"المتفلسفين"بالمعنى العامي للكلمة،بخاصيتين أساسيتين:أولاهما:الاستمرار في التساؤل وطرح المشاكل الفكرية،تلك المشاكل التي تثيرها،الواحدة تلو الأخرى،جملة الأسئلة التي يلقبها على نفسه.ثانيتهما:تجاوز المشاكل الجزئية الفرعية والارتفاع بأسئلته إلى مستوى المشاكل العامة،التي لا تخص فردا بعينه،بل تخص الإنسان أو الإنسانية جمعاء.فالفيلسوف يضع مدونة أحلامه حين يحتمي بالكتابة،ويحلم بمجتمع أفضل،وبإنسان أعمق،وبحياة أسعد.

إن الفيلسوف يتجاوز الخاص إلى العام،يتعدى الجزئي إلى الكلي،وهو فوق ذلك،يحاول أن يربط الأمور التي يبحثها،والمشاكل التي يطرحها،بحياة الإنسان وتجربة الإنسان.إنه لا يبحث في كل شيء،إلا بمقدار ما يكون هذا الكل ذا معنى وذا مغزى في التجربة الإنسانية.من هنا،"فالفيلسوف الحق هو وحده الجدير باسم الفيلسوف لأنه صاحب رؤية فلسفية أصيلة فلا يكرر غيره.وهو الذي يحمل طابع الفردية والإبداع.وحتى حين يعرض مذاهب الآخرين ،فإنه يعرض في الوقت عينه وجها من وجوه فكره ورؤية له في مذاهب الآخرين بين رؤى أخرى كثيرة ممكنة.إنه يصدر في كل هذا عن حدسه الفلسفي الأصيل الذي لا يشاركه فيه أحد وعن ضخامة تجربته المعاشة.وإذن فسبب عدم الاتفاق في الفلسفة هو الفيلسوف نفسه،هو تجربته العميقة أو حدسه الفلسفي بالأشياء الذي لا يشتق من شيء آخر أو يرد إلى غيره."( -د، محمد ثابت الفندي،مع الفيلسوف،الطبعة الأولى 1980،منشورات دار النهضة العربية للطباعة والنشر،بيروت،ص18).

إن التفكير الفلسفي يستهدف التعميم والاتساع بأفق الفكر إلى أوسع دائرة ممكنة. فالفيلسوف عندما يعرض للأخلاق مثلا، فإنه لا يعرض لهنا والآن، بل يعرض لما يتعلق بأي مكان وأي زمان بإزاء ما ينهجه الإنسان من علاقات اجتماعية يحكم عليها بالخيرية أو الشرية، وما يحمله من قيم تنتشر في العلاقات الاجتماعية أيا كانت. فاهتمام الفيلسوف ينصب على الكليات لا الجزئيات. وحتى عندما يعرض الفيلسوف لجزئية من الجزئيات، كأن يعرض بالحديث لحالة اجتماعية أو لظاهرة أخلاقية في مجتمع بعينه، فإن ذلك لا يعدو أن يكون بمثابة نقطة انطلاق يخرج من حيزها المحدود إلى الحيز العام للإنسانية كلها. ففيلسوف الأخلاق أو الاجتماع لا يشرع لمن حوله بل يشرع للإنسانية كافة. وقل نفس الشيء بالنسبة لجميع المسائل التي يمكن أن يعرض لها الفيلسوف كالكون والوجود والآلهيات."(يوسف ميخائيل أسعد، الثقافة بين الأدب والفن، دون تاريخ، دون طبعة، منشورات دار نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع، القاهرة، ص73).

– الفيلسوف لا يعرف التلميح أو المجاز أو الاستعارة أو الكناية، بل يعرف التصريح وفضح المستور من المعرفة. وهو لا يخبئ المعاني كلها أو بعضها، ولا يخفف من وقع الألفاظ أو العبارات، ولا يترك المتأمل لكلامه استشفاف ما وراء المستور، ولا يستخدم الكلمات ذات الأطياف من المعاني المتباينة، ولا يهمه التأنق فيما يقول حتى يخلب لب القارئ أو المستمع بمليح الكلام ورائعه، بل هو يقصد إلى المعنى بأسلوب تلغرافي لا هم له سوى الإبانة عن المعنى. ولذا فإنك تجد الفيلسوف يقول المضمون في أضيق حيز بغير أن يستميل قراءه أو سامعيه للقراءة أو الاستماع. المهم عنده أن يطرح الحقيقة كموضوع متجرد عن ذاتيته. ولكأنه يقول" إن ما أقوله يجب أن يقوله جميع الناس بغير استثناء." وبتعبير شامل نقول إن الفيلسوف يهتم بالمضمون أولا، ولا يكون اهتمامه بالشكل إلا لخدمة المضمون. فاللغة عنده لا تعدو أن تكون أداة لا تقصد لذاتها ولا يمكن أن ترجح أهمية المضمون. وهذا الموقف الذي يتخذه الفيلسوف ملزما نفسه به يخالف في الواقع موقف الأديب الذي يهتم بالشكل والمضمون جميعا، بل الذي قد يرجح كفة الشكل على كفة المضمون في بعض الأحيان.

تاريخ الفلسفة اليونانية : مرحلة ما قبل سقراط

إن الفلسفة وتاريخ الفلسفة جانبان مترابطان من الصعب الفصل بينهما.

إن دراسة أفكار أي فيلسوف ما، كثيرا ما تضطرنا إلى الرجوع إلى أفكار فلاسفة آخرين سبقوه أو عاصروه.

إننا لا نستطيع أن نفهم فلسفة سارتر مثلا، فَهْماً فلسفيا حقا، إلا إذا استحضرنا في أذهاننا كثيرا من جوانب تفكير فلاسفة آخرين مثل هيدجر وهوسرل وماركس وهيجل.                                                                           

إن دراسة الفلسفة لا تعني في الحقيقة أكثر من دراسة تاريخها،قد تكون هذه الدراسة تاريخية بمعنى الكلمة،أي التاريخ للفكر الفلسفي حسب تطوره عبر العصور والأجيال،كما يفعل المؤرخ بالنسبة إلى الحوادث والدول، وقد تكون تاريخية بمعنى آخر، وذلك كأن نحصر اهتمامنا في موضوع من الموضوعات الفلسفية نعالجه على ضوء آراء الفلاسفة،محللين ومركبين،منتقدين أو مؤيدين،ومقابلين للآراء بعضها مع بعض لنخرج في الأخير برأي قد ننفرد به، يميل إلى هذا الجانب أو ذاك،أو يشكل بنفسه اتجاها جديدا،يضاف إلى الاتجاهات الفلسفية الكثيرة المتعددة.وهكذا نكون في كلتا الحالتين متفلسفين ومؤرخين للفلسفة في واحد.            

الماقبل السقراطيين   Pré-Socratiques

"اسم يطلق على الفلاسفة اليونان القدماء(من القرن السابع إلى بداية القرن الرابع قبل الميلاد)والاسم أصبح مصطلحا لان عددا كبيرا من معظم السابقين البارزين على سقراط ساهموا في الفلسفة بعد سقراط.وهو ليس مصطلحا تقليديا،بمعنى أن السابقين على سقراط لم يطرحوا مشكلة غرض ومصير الفرد وعلاقة الفكر بالوجود والجدل المحايث للفكر،وقصروا أنفسهم على دراسة الطبيعة والعالم والواقع الموضوعي كما يظهر للحواس.فهذه المشكلات جرى تناولها من ركيزة عالَمٍ حسي يتكون من حلقة مستمرة بدأت بهيرقليطس وامتدت إلى ديوجين الأبولوني (من القرن الخامس إلى القرن الرابع قبل الميلاد) واكزينوفان وفيثاغورس وبارميندس وتلامذته الإيليين أمبادوقليس وأنكساغوراس وديمقريطس.                                                      

والموضوع الرئيس في الدراسة-في الفلسفة السابقة على سقراط- وهو العالم،كان يظن أنه يتألف من العناصر الحسية المعتادة-التراب والماء والنار والأثير،التي تتبادل التغير فيما بينها دائما عن طريق التكاثف والتخلخل.

إن جدل العناصر هو ملمح مميز للفلسفة الطبيعية للسابقين على سقراط وخاصة ديموقريطس وهيرقليطس. وهذه العناصر حسية ومشبعة بمبدأ منظم وإن كان ماديا محضا(العقل أو اللوجوس عند هيرقليطس، والمحبة والكراهية عند أمبادوقليس، والذرات المتحركة دوما للأبد عند الذريين).وقد أثنى مؤسسو الماركسية اللينينية ثناء باهرا على المادية التلقائية لدى السابقين على سقراط،تلك المادية التي ظهرت من محاولة دحض الأساطير والدعوة إلى فلسفة علمية" (من كتاب الموسوعة   الفلسفية،ص444).                                                                      

"إن الفكر الفلسفي ولد على يد مفكرين يونانيين قدماء سابقين لسقراط ويمكن إرجاعه إلى حوالي القرن السادس قبل الميلاد كما يمكن أن نسمي المرحلة هذه بمرحلة ما قبل سقراط ،ولها بدايتان:بداية مبكرة وبداية متأخرة.الأولى تتمثل في فلسفات عديدة تبدأ بالفلسفة الأيونية فالفلسفة الفيثاغورية وثم الفلسفة الهيرقليطية والثانية تتمثل في الفلسفة الإيلية ( والنسبة إلى إيليا مدينة بناها الأيونيون الهاربون من وجه الفرس على الشاطئ الغربي في إيطاليا الجنوبية حوالي سنة 540 ق.م)فإذا كانت البداية الأولى يغلب عليها التفكير المادي ففي البداية الثانية نجد جذور التفكير العقلي.غير أن التفكير الفلسفي ببدايته المبكرة والمتأخرة تَمَيَّز في اتجاهه لمعرفة حقيقة طبيعة العالم وأصل الكون أي في تركيزه على العالم الخارجي والشيء واللاذات ولم يكن الإنسان أو الذات ضمن اهتماماتهم والذي كان محور اهتمام سقراط والمرحلة بعده.

إن مبادئ البحث الفلسفي عند الفلاسفة الأوائل كانت تتعلق بتساؤلات تدور حول العالم وأصله وتكوينه وتفسير الأشياء والموجودات، فمشكلة الواحد والكثير تكون جزءا من تفكيرهم الفلسفي."(من كتاب دكتورة نوال الصراف الصايغ، المرجع في الفكر الفلسفي، نحو فلسفة توازن بين التفكير الميتافيزيقي والتفكير العلمي،الطبعة الأولى 1983،منشورات دار الفكر العربي ،القاهرة،ص37).                                                                                                                      

والظاهر أن كلمة"الفلسفة"عند اليونان الأولين كانت تدل على معنى عام كل العموم، إذ كانت تعني كل معرفة محضة لا تتوخى أية غاية عملية، أو أية فائدة مادية. فلم تكن "الفلسفة" تشير إلى مفهوم خاص ، بل كانت تشير إلى حب الاستطلاع عامة،وبالتالي فإنها كانت تعني كل جهد يقوم به العقل في سبيل تزويد صاحبه بالمعارف الجديدة.                                                                          

لقد سيطر التفكير المادي على مفكري اليونان في المرحلة المبكرة قبل السقراطية رغم اختلاف نقطة بدايتهم. فمثلا كانت نقطة بداية طاليس الماء وانكسيمندر اللامحدود وانكسيمنس الهواء وفيثاغورس العدد وهيرقليطس النار في تفسير حقيقة الموجودات، ورغم أن كل مفكر اختار مبدأ مغايرا للآخر غير أنهم جميعا اعتقدوا بفكرة المبدأ الأكبر بأن هناك مبدأ عاما لجميع الأشياء أي أن هناك قانونا واحدا ممثلا في فكرة الواحد والكثير والذي تطور فيما بعد مع بارمنيدس إلى قانون واحد غير متغير ممثلا في فكرة الواحد.

     الفلاسفة الطبيعيون:

الفلسفة عندهم بحث عن العناصر، وسعي من أجل الكشف عن أصل الكون.

-كانت فلسفتهم متجهة اتجاها كليا نحو العالم الخارجي:(دراسة مسائل نشأة الكون- تفسير الطبيعة- رد الكثرة إلى الوحدة.

  • اتجهوا بتفكيرهم إلى محاولة تفسير الوجود، والكشف عن كنهه، معتمدين في ذلك على التفكير المنطقي والبرهان العقلي."
  • كان البريسقراطيون ضد الخرافة، ضد الاعتقادات الباطلة.
  • ضاعت مؤلفاتهم كلها تقريبا.
  • إن الفلاسفة البريسقراطيين بحثوا عن الكلي في الواقع الذي فتشوا فيه عن المبدأ الأول أو النهائي.
  • اهتم الطبيعيون بالطبيعة وأصل العالم واللغة.
  • يسميهم أرسطوبالفيزيائيين (الطبيعيين).

 

•      من الأسماء الأكثر شهرة:

 طاليس (500-625 قبل الميلاد: يقال أول من استعمل كلمة الفلسفة بمعنى حب الحكمة في البحث عن طبيعة الموجودات وتفسير الأشياء، وهو أحد الحكماء السبعة الذين ازدهروا في القرن السادس قبل الميلاد، وقاموا بتأسيس نظرية فلسفية تعتبر الماء أصلا للكون.

•      أنا كسيمندريس ( 610-545) أصل الكون: اللانهائي أو اللامحدود. فتصوره يتمثل في تمديد الوجود إلى غير حد في المكان وفي الزمان فيقول بعوالم لا تحصى وبدور عام يتكرر إلى ما لا نهاية. فالوجود بالنسبة إليه لم يبدأ ولن ينتهي.

•      أنكساغوراس 500-428) ق.م): إن الأشياء موجودة بعضها في بعض على ماهي وإن الكل في الكل أي أن الوجود مكون من أشياء لا متناهية عددا وحجما هي طبائع أو جواهر مكيفة في أنفسها تجتمع في كل جسم بمقادير متفاوتة، فيتحقق بهذا التفاوت الكون. ويتعين لكل جسم نوعه بالطبيعة الغالبة فيه بحيث يكون كل جسم عالما لا متناهيا يتضمن الطبائع على اختلافها كلاً منها بمقدار فتختلف الظواهر والأسماء.

•      فيثاغورس (575-500 ق.م): العالم الرياضي، أول من وضع معنى محددا لكلمة(الفلسفة)، حينما قال قولته الشهيرة:" لست حكيما فإن الحكمة لا تضاف لغير الآلهة، وما أنا إلا " فيلسوف"أي محب للحكمة." أصل الكون: العدد.فهو أول من ربط في فلسفته بين الفلسفة والرياضيات في تفسيره العددي للعالم الطبيعي.

  • ( 480- 570 ق.م): ارتفع بعقله فوق حكايات قدماء الشعراء وصرف جهده إلى القول بنظام أسمى من التجربة المحسوسة ومن الرأي العام الجاهل المتقلب.
  • 550-480). ق.م): قوله الأكبر وملخص مذهبه" الأشياء في تغير متصل". وهو يمثل له بصورتين . الواحدة جريان الماء فيقول:" أنت لا تنزل النهر الواحد مرتين، فإن مياها جديدة تجري من حولك أبدا." والصورة الأخرى اضطرام النار وهي أحب لديه من الأولى، لأن النار أسرع حركة وأدل على التغير.

-بارميندس: آمن بوحدة الوجود لما اقتنع بأن العالم واحد ورأى أن ما يطلق عليه بهذا الاعتبار هو أنه وجود، وتأمل معنى الوجود مجردا ومفرغا من كل مفهوم سوى هذا المفهوم البسيط الهزيل الذي يعني الوجود بالإطلاق فأدرك أن الوجود واحد قديم ثابت كامل وأن هذه الصفات لازمة من معنى الوجود فآثر هذا اليقين العقلي وأنكر الكثير والتغير واعتبرهما وَهْما و"ظنا" على حد تعبير يوسف كرم في كتابه "تاريخ الفلسفة اليونانية".                                                                                  

السفسطائيون :

عرفت اليونان قبل عصر سقراط مجموعة من الحكماء أطلق عليهم اسمُ «السفسطائيين» كانوا بمثابة من هيأوا الأرض لظهور الفلسفة قبل سقراط.

-يطلق اسم السوفسطائي على المعلم البارع Sophistes وهذا الاسم من Sophos يعني عالما وحكيما، إنه المعلم الذي يعلم كيفية وطريق النجاح في المجتمع.

-احترف السوفسطائيون الجدل والخطابة.

البلاغة أو الخطابة هي الأسلوب الأنجع للإقناع (فن الإقناع).

الاهتمام بتعليم اللغة وقواعد البلاغة لقاء مبالغ من المال لمن يريد الانخراط في السياسة والحياة الاجتماعية فتقوى ملكتهم الخطابية ويسهل عليهم ارتقاء السلم الاجتماعي ووظائف الدولة. الفلسفة ضرب من التلاعب اللفظي.

-هدف الفلسفة هو الجدل لمجرد الجدل.

-مهارتهم: تقنية المُحاججة.

-حرصهم الشديد على التواصل مع الناس.

-الاهتمام بالموضوع وبطريقة توصيله في وقت واحد.

الانشغال بالبلاغة التي ترافق بالضرورة أي علم أو فن يريد السفسطائي تعليمه.

كان السفسطائيون معلمين للمجتمع الإغريقي، غايتهم تقديم طريقة جديدة في التعليم. لقد كانوا من المعلمين الجوالين الذين لم يستقروا في مكان.  حرصوا على التواصل مع الناس وبث روح التعليم بطريقة جديدة تماما. فكان لزاما عليهم أن يبحثوا عن معلومات جديدة من جهة، وأسلوب جديد لتوصيلها، وكان هذا الأسلوب هو البلاغة أو الخطابة.

  • وصفهم أفلاطون على لسان سقراط بأنهم (بَقَّالُو البضائع).

"إن الحكمة التي حرص السفسطائيون على نقلها إلى تلاميذهم لم تكن الحكمة المتعالية كما صورها أفلاطون ساخرا بهم، بل كانت حكمة متواضعة في تنظيم معارفهم البسيطة المتعلقة بتحقيق حد معقول من التنظيم الفكري لتجاربهم اللغوية والحسية والاجتماعية والطبيعية من أجل الوصول إلى «فن العيش بسعادة»، أي فن النجاح في الحياة العامة في دولة مدينة صغيرة يعرف مواطنوها بعضهم بعضا. واقتنع السفسطائيون أن البلاغة هي الأداة الأولى للإقناع عن طريق الكلام المنظم. ورافق تضخمَ البلاغة عندهم الاهتمامُ بدراسة معاني الألفاظ والقواعد النحوية، مما أسهم كثيرا في التمهيد للدراسات العقلية التالية بعد عصر سقراط" سعيد الغانمي، كتاب (فاعلية الخيال الأدبي، محاولة في بلاغية المعرفة من الأسطورة حتى العلم الوصفي، الطبعة الأولى 2015، منشورات الجمل، بيروت، ص 172.)

 

وربما يجوز لنا القول  -في ختام هذه المحاضرة وبعد هذه النبذة التاريخية والتحليلية النموذجية فقط عن نشأة الفكر الفلسفي قبل سقراط في نموذجي الفلاسفة الطبيعيين والسفسطائيين- إن جذور الفلسفة السقراطية والمرحلة بعدها ممثلة في فلسفتي كل من أفلاطون وأرسطو لاشك ترجع إلى جهود "الفلاسفة" اليونان الأوائل، وهذا بدوره يجعلنا نَعُدُّها الجهود الأولى في نشأة الفكر الفلسفي والتي كانت تمهيدا لمراحل لاحقة لما تميزت به من خصائص لا يمكن تجاهل تأثيرها عند دراستنا لتطور الفكر الفلسفي.  ولاشك أن الفكر اليوناني لم يكن ليصل إلى منزلته من العلو عند سقراط وأفلاطون وأرسطو كما سنرى لولا الأفكار التي جاء بها الفلاسفة قبلهم مما يدعونا أيضا إلى تأكيد تأثير دورهم في تاريخ الفكر الفلسفي.

وقد كان أرسطو ينظر إلى فلسفته بأنها وريثة وتَاجُ الماضي، كما أن الفلسفات بأنواعها كان لها تأثير في فلسفة أفلاطون وربما نصفه بأنه تأثير غير مباشر كما ظهر في محاوراته. فمثلا يبدو تأثير الفلسفة الأيونية في نظرته إلى العالم الطبيعي والمادي، وتأثير الفيثاغورية في نظرته للإلهيات، كما أن تأثير بارمنيدس والفلسفة الإيلية واضح في أهمية دور العقل والميتافيزيقا والتي جاءت معبرة عن فلسفة أستاذه سقراط الذي يبقى أكبر مؤثر في فلسفة أفلاطون.

المراجع للاستئناس:

  • د. يوسف كرم، تاريخ الفلسفة اليونانية، دون طبعة، دون تاريخ، منشورات مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة.
  •  
  • دة. نوال الصراف الصايغ، المرجع في الفكر الفلسفي: نحو فلسفة توازن بين التفكير الميتافيزيقي والتفكير العلمي، الطبعة الأولى 1983، منشورات دار الفكر العربي، القاهرة.
  •  
  • أ.د مصطفى النشار، تاريخ الفلسفة اليونانية من منظور شرقي" السابقون على السوفسطائيين"الطبعة الأولى: ربيع أول 1437ه- يناير 2016م، منشورات الدار المصرية اللبنانية، القاهرة.
  •  
  • أ.د. مصطفى النشار، تاريخ الفلسفة اليونانية من منظور شرقي: السوفسطائيون- سقراط- أفلاطون، الطبعة الأولى : محرم 1437ه- أكتوبر 2015، منشورات الدار المصرية اللبنانية، القاهرة.
  •  
  • د. حسين علي، ما هي الفلسفة، الطبعة الأولى 2011، منشورات التنوير للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت.
  •  
  • د. إبراهيم زكريا، مشكلة الفلسفة، دون طبعة، دون تاريخ، منشورات مكتبة مصر، القاهرة.
  • د. سعيد الغانمي، فاعلية الخيال الأدبي: محاولة في بلاغية المعرفة، من الأسطورة حتى العلم الوصفي، الطبعة الأولى 2015، منشورات دار الجمل، بغداد.

 

 

 

عن الدكتور يحيى عمارة

شاهد أيضاً

أركان علم العروض

أركان علم العروض حمل هذا الملف PDF الان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *